نادي القضاة الموريتانيين يشارك في ندوة دولية حول ضمانات استقلال القضاة طباعة
الثلاثاء, 03 نوفمبر 2015 15:39

تلقى نادي القضاة الموريتانيين دعوة كريمة من طرف الودادية الحسنية للقضاة في إطار اهتتمامات الودادية الحسنية للقضاة في الدفاع عن استقلال السلطة القضائية وبمناسبة النقاش الدائر بالمغرب حول مشروعي القانون التنظيمي للمجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة وذلك في إطار الندوة الدولية المنعقدة يوم 30 أكتوبر 2015 حول موضوع "مشروعي قانون المجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة بين الارتقاء إلى الاستقلال عن السلطة التنفيذية وتكريس العدالة التبعية لها"

 

 وتلبية لهذه الدعوة فقد تم انتداب أمين العلاقات الخارجية من طرف المكتب التنفيذي للمشاركة في هذا النشاط وتمثيل النادي خلاله.

وفيما يلي نص تقرير الامين المنتدب.

تقرير حول المشاركةالندوة الدولية المنعقدة يوم 30أكتوبر 2015حول موضوع: " أي ضمانات لاستقلال القضاة والسلطة القضائية بالمغرب على ضوء مشاريع القوانين التنظيمية"

 

تلقى نادي القضاة الموريتانيين دعوة كريمة من طرف الودادية الحسنية للقضاة في إطار اهتمامات الودادية الحسنية في الدفاع عن استقلال السلطة القضائية وبمناسبة النقاش الدائر بالمغرب حول مشروعي القانون التنظيمي للمجلسالأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة وذلك في إطار الندوة الدولية المنعقدة يوم 30 أكتوبر 2015 حول موضوع "مشروعي قانون المجلس الأعلى للسلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة بين الارتقاء إلى الاستقلال عن السلطة التنفيذية وتكريس العدالة التبعية لها"

 وتلبية لهذه الدعوة فقد تم انتداب أمين العلاقات الخارجية من طرف المكتب التنفيذي للمشاركة في هذا النشاط وتمثيل النادي خلاله.

لقد مثل هذا اللقاء فرصة كبيرة للاتقاء مع الهيئات الجمعوية المهنية والقضائية المغربية والدولية وبهذه المناسبة تم الاجتماع مع نقيب النقابة الوطنية للقضاة الجزائريين السيد جمال عيدوني الذي تسلم رسالة خطية من نادينا و أكد لنا خلال اللقاء على دعمه كافة الأنشطة والجهود التي يقوم بها نادي القضاة الموريتانيين وعلى الخصوص ملف الانضمام للاتحاد الدولي الذي ستدعمه بلاده بشكل قوي نظرا لماضيها الطويل في الاتصال بهذا المنتظم الدولي وكعضو فاعل في المجموعة الإفريقية، وقد نبه النادي على ضرورة الإسراع بانجاز التقارير التي يجب أن تسلم للمكتب المركزي للاتحاد الدولي قبل حلول فبراير 2016 ليتمكن من المداولة عليها قبل اجتماع المجموعة الإفريقية  المزمع في مايو 2016.

وكما تم اللقاء مع رئيس وأعضاء الوفد الأوروبي ممثلا في اتحاد الجمعيات المهنية للقضاة الأوربيين من اجل الديمقراطية والحريةMEDEL.

كما تم عقد اجتماع مع باقي الهيئات المهنية المغربية حيث تم اللقاء بكل من السيد عبد اللطيف الشنتوف رئيس نادي القضاة بالمغرب، والسيدة عائشة الناصري رئيسة الجمعية المغربية للنساء القاضيات، والسيدة رشيدة آحفوظ رئيسة الجمعية المغربية للقضاة،  و السيد عبد الخالق عياسي رئيس الودادية الحسنية للقضاة. وتم تسليمهم خلال هذه اللقاءات رسائل تتضمن لمحة موجزة عن النادي وافتتاح أنشطته. كما سعدنا بلقاء رئيس محكمة النقض السيد محمد فارس الذي عبر لنا عن استعداد محكمة النقض للتعاون مع هيئتنا في كافة المجالات وتبادل البحوث والتكوينات، وسلمنا بمناسبة الزيارة درعا شرفيا. 

لقد تناولت هذه الندوة الدولية عدة موضوعات هامة جدا هي كالتالي:

1/ تكريس استقلال السلطة القضائية وهاجس التحكم.

2/ التدبير الإداري والمالي للمحاكم بين فكِّ الارتباط وتكريس التبعية.

3/ مشروعي قانون السلطة القضائية والنظام الأساسي للقضاة أي آفاق.

وقد تمخض عن هذه الندوة إعلان الدار البيضاء وخرجت بجملة من التوصيات من أهمها التمسك باستقلالية القضاء وفك الارتباط بين النيابة العامة مع السلطة التنفيذية وإلغاء العقوبة التأديبية عن الخطأ الجسيم وتوضيحه.

وقد تناولنا الكلام كأحد المتدخلين الرئيسيين خلال الجلسة الثانية من جلسات هذه الندوة مكنتنا هذه المداخلة من إبراز الدور النضالي للقضاة الموريتانيين في تكريس الاستقلالية وجهودهم الكبرى في إبراز العدالة وإحقاق الحق .

وفي نهاية هذه الندوة جدد الحاضرون شكرهم لنا على المشاركة والمداخلة في هذه الندوة الدولية أملين أن تتعزز الجهود وتتضافر وتتحد كافة الهيئات المهنية للنضال فيما يصب في مصلحة القضاة.

الدكتور هارون ولد عمار ولد إديقبي

أمين العلاقات الخارجية