اختتام مؤتمر الإ تحاد الدولي للقضاة بمراكش: حضور لافت لممثلي نادي القضاة الموريتانين

تم يوم الخميس الموافق 18 اكتوبر  اختتام الدورة السنوية  الواحدة والستين للإتحاد الدولي للقضاة الذي شاركت فيه أكثر من تسعين دولة هي مجموع أعضاء الإتحاد شاركت فيه وفود قضائية  من  مختلف قارات العالم من امريكا وآسياسيا وأربا وأفريقيا … وتستضيف هذا  المؤتمر الودادية الحسنية للقضاة في المغرب بمراكش, و انتخب المؤتمرون رئيسا جديدا للإتحاد ونوابه ورؤساء للجان الجهوية حيث انتخب  القاضي الجزائري جمال العيدو ني  نائبا للرئيس ورئيسا للمجموعة الإفريقية للاتحاد الدولي للقضاة  فيما انتخب القاضي الأسترالي طوني رئيسا للإتحاد حيث حل محل القاضي الفرنسي كريستوف.

كما تميز المؤتمر العالمي للقضاة بتنظيم جيد وضيافة كريمة تولتهما الودادية الحسنية لقضاة المغرب
فيما استعرض قضاة المغرب ما وصلوا إليه في نضالاتهم في سبيل استقلالية القضاء وفصل السلطات حيث نال التطور الدستوري المغربي في المجال إعجاب أعضاء الإتحاد كما كانت مشاركة الوفد الموريتاني متميزة سواء ما تعلق مها بالمشاركة في الإنتخابات حيث صوت  على رئاسة الجزائر للمجموعة الإفريقية وعلى المغرب في نيابة رئاسة إحدى اللجان الهامة كما طالب الوفد الممثل لنادي القضاة الموريتانيين  باعتماد اللغة العربية من بين اللغات الرسمية للإتحاد وقد لاقى الطلب إعجاب عدد كبير من أعضاء الإتحاد وتم التجاوب معه بشكل إيجابي,

 كما شارك من الدول العربية الأعضاء في الإتحاد في هذا المؤتمركل من المغرب الدولة المستضيفة والجزائر وموريتانيا وتونس وغابت مصر فيما شارك نادي قضاة اليمن بوصفه مراقبا وليس عضوا كما استعرض قادة الإتحاد معاناة القضاة في العالم اليوم وكان أبرز ذالك ما يعاني منه قضاة تركيا حيث أكد الإتحاد على تبني هذه القضية ومواصلة النضال من أجل حل هذه المشكلة كما تم قبول عضوية عدة دول في هذا المؤتمرهي انكولا و بوليفيا والكوادر .

نشير الى ان نادي القضاة الموريتانيين  تم تمثيله من طرف مسؤول العلاقات الخارجية القاضي  الشيخ خليل بومن وعضو مجلس النادي القاضي احمد ولد اليو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: